أسباب الشعور بالجوع ليلًا وطرق التغلب عليه

الشعور بالجوع ليلًا من العادات السيئة التي تحدث للكثير منا، وقد تتسبب هذه العادة في زيادة أوزاننا خاصة إذا كنا نتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن، ولكي نتغلب على هذه العادة يجب معرفة أسبابها وذلك سنناقش معًا في هذا المقال أسباب الشعور بالجوع ليلًا وطرق التغلب على هذه العادة.

أسباب الشعور بالجوع ليلًا

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى شعورك بالجوع أثناء الليل، ونذكرهم كالتالي:

1- عدم اتزان مستويات السكر في الدم

عدم اتزان مستويات السكر في الدم سواء بالارتفاع أو بالانخفاض من الأمور السيئة لأنه يجب أن تظل مستويات السكر في الدم مستقرة قدر الإمكان، وقد يؤدي الارتفاع غير الصحي للسكر في الدم إلى إنتاج الأنسولين مما يؤدي إلى انخفاض حاد في مستويات السكر في الدم، ويعمل هذا الانخفاض على ظهور بعض الأعراض مثل الرعشة وسرعة الانفعال والدوخة بالإضافة إلى الشعور بالجوع الشديد.

2- تناول الوجبات بشكل غير منتظم

قد يؤدي تناول الوجبات في أوقات عشوائية بشكل يومي إلى عدم انتظام مستويات السكر في الدم وهو ما يؤدي في النهاية بالشعور بالجوع الشديد أثناء الليل.

3- سوء التغذية

ستشعر بالجوع ليلًا إذا كنت لا تتناول وجبات متوازنة أو لا تحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، حيث أن الجوع هو انذار من الجسم ليخبرك بأنه لا يحصل على ما يحتاجه.

4- الأسباب النفسية أو التقلبات الهرمونية

إذا كانت هرموناتك غير منتظمة فقد يحدث اختلال في هرمونات الجوع والشبع، حيث أن هرمون الجريلين هو الهرمون المسؤول عن الجوع أما اللبتين فهو المسؤول عن الشعور بالشبع، وقد يحدث تقلب نفسي أو هرموني بسبب الاجهاد أو الأرق أو أثناء الدورة الشهرية.

5- متلازمة الأكل الليلي

تشتمل أعراض هذه المتلازمة على زيادة الشعور بالجوع المفرط خلال الليل وانخفاض مستوياته أثناء الصباح بالإضافة إلى الشعور بالأرق.

طرق التغلب على الجوع ليلًا

يمكنك كبح شهيتك والتغلب على الشعور بالجوع ليلًا عن طريق اتباع الطرق التالية:

نظم مواعيد وجباتك

عليك الحرص على تنظيم أوقات وجباتك بشكل يومي لأن ذلك سيساعد على انتظام مستويات السكر في الدم مما يساعدك على عدم الشعور بالجوع الذي قد ينجم بسبب عدم انتظام مستويات السكر في الدم.

زيادة تناول البروتين والألياف

من المعروف أن تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف الغذائية يمكن أن يساعدك على الشعور بالشبع بشكل أسرع ولمدة أطول، ولذلك ينصح بوضع هذه العناصر الغذائية في الوجبات الأساسية وأيضًا تناولها خلال الوجبات الخفيفة.

احصل على قدر كافي من النوم

قد يؤثر الأرق أو الحرمان من النوم على الهرمونات التي ترتبط بالجوع وقد يؤثر على  الشهية بشكل عام، حيث أن الجسم عندما يكون في حالة حرمان من النوم غالبا ما يقوم بالخلط ما بين الشعور بالتعب والجوع، فإذا شعرت بالجوع بعد حرمانك من النوم فاعلم أن جسمك بحاجة للراحة، وعليك الحصول على ما لا يقل من 6 إلى 8 ساعات من النوم بشكل يومي.

حافظ على رطوبة جسمك

من المعروف أن شرب كمية كافية من الماء يمكن أن تقيك من الإفراط في تناول الطعام والشعور بالشبع بشكل سريع ولمدة أطول أيضًا.

تناول الطعام ببطء وبتركيز

عليك تناول الطعام ببطء حتى لا تتناول الكثير من الطعام بالإضافة إلى الشعور بالشبع، وكذلك عليك الانتظار ما لا يقل عن 20 دقيقة بعد العشاء قبل أن تبدأ في تناول طعام آخر حتى يدرك جسمك أنه قد تناول طعام العشاء.

 

 

 

 

 

المصادر: