كل ما تودين معرفته عن الحمل وإجراء عملية تكميم المعدة

مما لا شك فيه أن عملية تكميم المعدة من أشهر عمليات إنقاص الوزن التي يتم الإستعانة بها هذه الأيام للتخلص من السمنة وتوابعها، ومع الاستمرار في تزايد مشاكل السمنة وتأثيرها على الحمل، فقد وجدت الأبحاث أن عمليات السمنة وخاصة عملية تكميم المعدة لديها تأثير إيجابي على النساء اللاتي يرغبن في الحمل بعد ذلك، وفي هذا المقال سنتناول معًا كل ما يخص الحمل وعملية تكميم المعدة.

تأثير السمنة على الحمل

السمنة هي إحدى المشاكل الصحية التي تُعرف بتراكم الدهون الزائدة في الجسم, وعادة ما تنتج السمنة من اتباع خيارات غذائية سيئة مع اتباع نمط حياة خالي من الرياضة بالإضافة إلى وجود بعض العوامل الوراثية التي يمكن أن تساهم في ظهور هذه المشكلة.

هناك ارتباط مباشر ما بين السمنة والخصوبة والحمل حيث أن السمنة تؤثر بشكل سلبي على النساء المقبلات على الحمل بسبب حدوث بعض التأثيرات الهرمونية كما أن النساء اللاتي يعانين من السمنة أكثر عرضة للعديد من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

هناك بعض النساء اللاتي يعانين من السمنة المفرطة ولديهن مشاكل في الإنجاب مع عدم الإستجابة للتغييرات الغذائية وممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة، ولذلك غالبا ما يلجأن إلى جراحات السمنة لإنقاص الوزن مثل عملية تكميم المعدة.

ما هي عملية تكميم المعدة ؟

تكميم المعدة هي عملية جراحية يتم اجرائها لإنقاص الوزن عن طريق إزالة جزء كبير من المعدة وتقليل حجمها إلى ربع الحجم الأصلي، وذلك من خلال اجراء بعض الشقوق الصغيرة باستخدام كاميرا كمنظار للبطن. غالبا ما يتم إنقاص الوزن بسبب تقييد تناول الطعام بعد اجراء العملية. فمن المعروف أن هذه العملية تساعد في إزالة الجزء المعروف باحتوائه على خلايا تعمل على تحفيز خلايا الجوع، وبالتالي يتم تقييد الطعام بالإضافة إلى تقليل الشهية إلى تناول الطعام مما يساعد في النهاية على إنقاص الوزن.

اقرأ ايضاً : ١٠ اطعمة لحرق السعرات الحرارية

كيف يمكن أن تؤثر عملية تكميم المعدة على الحمل ؟

يمكن أن تساعد جراحة تكميم المعدة على مساعدتك على الحمل إذا كنت تعانين من مشاكل في الإنجاب بسبب السمنة المفرطة، كما أنها تقلل خطر إصابتك بأي مشاكل تمنع الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

اقرأ ايضاً : التغذية بعد اجراء عملية تكميم المعدة

ما الوقت اللازم للانتظار بعد الجراحة للحمل ؟

ينصح الأطباء بالانتظار من سنة إلى سنتين بعد اجراء جراحة تكميم المعدة لأن الحصول على الحمل في وقت مبكر قد يؤدي إلى عدم حصول الجنين على العناصر الغذائية اللازمة للنمو أثناء فترة الحمل.

إرشادات حول الحمل بعد تكميم المعدة

  • فترة ما قبل الحمل

يجب تقييم المرأة المقبلة على الحمل بعد جراحة السمنة للتأكد من عدم وجود مشاكل في الجهاز الهضمي نظرًا لزيادة خطر حدوث تلك المضاعفات بعد الجراحة بشكل متأخر، وحتى لا تتداخل تلك الأعراض مع المشاكل الهضمية التي تحدث مع الحمل مثل القئ والغثيان وآلام البطن.

  • أثناء الحمل

هناك العديد من العناصر الغذائية التي غالبا ما يحدث نقص فيها بعد اجراء تكميم المعدة مثل حمض الفوليك والبروتين، والكالسيوم والحديد بالإضافة إلى فيتامينات ب 12 و فيتامين د، ولذلك يجب التأكد من الحالة التغذوية خاصة في بداية الحمل للنساء اللاتي خضعن لجراحة تكميم المعدة.

  • فترة الولادة

من المعروف أن جراحة السمنة لا تؤثر على عملية الولادة بأي شكل، ولكن هناك دراسة تؤكد أن معدلات الولادة القيصرية تزداد في النساء اللاتي خضعن لجراحات السمنة، ولكنها ليست قاعدة عامة.

 

المصادر: