بالون المعدة, الحقيقة و الخيال؟

يقوم مبدأ بالون المعدة على مبدأ التقليل من حجم المعدة الفارغ و ذلك عن طريق ملء هذا الحيز ببالون مصنوع من مادة السيليكون المقاومة لأحماض المعدة، ومن ثمّ ملئه بمحلول ملحي تتراوح كمّيته بين ٥٠٠ مل إلى ٧٠٠ مل حسب حجم معدة المريض.
تستهدف هذه الطريقة الغير جراحية المرضى الذين لديهم زيادة متوسطة في الوزن لكنها لا تستدعي إجراء عمل جراحي لهم مثل تكميم المعدة أو تحويل المسار.
من مميزات بالون المعدة أنه يتم تركيبه كإجراء يوم واحد من خلال تنظير المعدة، يستطيع أغلب المرضى مغادرة المستشفى بعد ساعتين من الإجراء و العودة للعمل خلال ثلاثة أيام.
في المقابل ، لا يستطيع المريض تحقيق خسارة جيّدة للوزن إذا لم يترافق تركيب البالون مع حمية غذائية جادّة و ممارسة الرياضة .

من السلبيات الأخرى للبالون أن نسبة كبيرة من المرضى تعيد إكتساب ما فقدوه من وزنهم الزائد بعد إزالة البالون و ذلك لأنهم يعودون إلى ممارسة العادات الغذائية الخاطئة.

قد يعاني بعض المرضى في الثلاثة أيام الأولى بعد تركيب البالون من ألم في المعدة، و استفراغ متكرر مما يتطلب إعطاؤهم سوائل وريدية خلال هذه الفترة، تزول هذه الأعراض في الغالبية العظمى من المرضى بدون أي آثار تذكر.

مضاعفات بالون المعدة نادرة جداً ، أهمها انثقاب البالون و تحرّكه من المعدة إلى الأمعاء مما قد ينتج عنه انسداد أو ثقب الأمعاء.

تتم إزالة البالون من خلال عملية تنظير أخرى للمعدة بعد فترة ستة شهور أو سنة حسب نوعية البالون.