كم من المفترض أن يخسر المتكمم بعد العملية؟

يتفاوت مقدار نزول الوزن في الأشهر الأولى من مريض إلى آخر، و ذلك بسبب الإختلاف في مدى إلتزام المرضى بالتوصيات بعد العملية.
في المقابل يستطيع أغلب المرضى فقدان ٢٠ في المائة من وزنهم الزائد في الشهر الأول، ثم ينخفض هذا المعدل في الأشهر الخمسة التالية ليكون ما بين ٥ إلى ١٠ في المائة من الوزن الزائد كل شهر، و يستطيع هؤلاء المرضى عموماً فقدان ٥٠ في المائة من الوزن الزائد قبل وصولهم الشهر السادس بعد العملية.
في الأشهر الستة التالية يفقد معظم المرضى ٢٥ في المائة من وزنهم الزائد ليصبح مجموع ما فقدوه ٧٥ في المائة عند تمام السنة الأولى بعد العملية .
بطبيعة الحال توجد نسبة من المرضى الذين يبدون التزاماً أكثر بممارسة الرياضة بعد العملية و محافظةً على الإبتعاد عن السوائل المحلّاة بشكلٍ صارم، هؤلاء يستطيعون الوصول إلى وزنهم المثالي خلال ٦ إلى ٩ شهور بعد العملية.
توجد شريحة أخرى من المرضى و الذين يفقدون أوزانهم بشكلٍ متدرّجٍ حتى فترة سنة و نصف بعد العملية. تعتبر هذه المدّة، السنة و النصف، هي الحد النهائي الذي يصنّفه معظم جراحي السمنة الفترة الكافية لتقرير فيما إذا كانت العملية ناجحة، أو غير كافية أو فاشلة..
تجدر الملاحظة أن كل هذه الأرقام يتم احتسابها بناءً على مقدار الوزن الزائد قبل العملية و ليس وزن المريض الفعلي. لتقريب الصورة، لنفترض أن مريضاً وزنه ١٢٠ كيلوغرام و طوله ١٧٠ سينتيميتر ، فإن وزنه المثالي هو ٧٠ كيلوغرام و عليه فإن لديه ٥٠ كيلوغرام من الوزن الزائد.