مرض السكري

يترأس مرض السكّر الذي يشير بوضوح عن خللٍ في عضو (البنكرياس) وإفرازه لهرمون الأنسولين في الدم الامراض الشائعة في معظم المجتمعات العربية والغربية، وينتشر هذا المرض بين فئاتٍ واسعة من النّاس، وتختلف أعراضه باختلاف درجة الإصابة، وتجاوب الجسد للمرض، ونظام الحياة المختلف من شخصٍ إلى آخر، ولكن بشكلٍ عام تعتبر أعراض مرض السكّري شائعة ومألوفة لدى مختلف المصابين.

تتفاوت درجات خطورته بشكلٍ عام، إلّا أنّه من المعروف أنّ هذا المرض يمكن السيطرة عليه طالما تمّ تشخيص أعراضه بطريقة سليمة، وتمّ اكتشافه مبكّراً، وعلم المريض بذلك ليعي ويهتمّ بنفسه. وتظهر أعراضه بشكل متفاوت بين المرضى صغار السن، ومن يقابلهم من كبار السن، ويكون الاختلاف واضحاً أيضاً بين مريض السكّر الذّكر والمريضة الأنثى؛ فاختلاف الجنس عامل ٌمهمٌّ لظهور أعراض السكّر وتباينها.

.أعراض مرض السكّري لمصابي الفئة الأولى

يجدر للاشخاص الاهتمام بنسبة ظهور أعراض السكّري عليهم، وأن يحسنوا استيعاب أجسادهم بطريقة تمكّنهم من حماية أنفسهم من السكّر، وحماية أنفسهم من تفاقمه إذا كانوا مصابين به، وتكون أعراض هذا المرض حسب فئة الإصابة ونمطها، وسنتحدّث هنا عن الأعراض الشائعة التي تصيب المصابين بالسكّري من أصحاب الفئة الأولى، وهي معروفة وواضحة لدى كافّة المصابين من الذكور والإناث، الصّغار والكبار.

  1. زيادة التبوّل الذي يرافقه زيادة الشّعور بالعطش، والنّتيجة الحتميّة لذلك هي زيادة الإقبال على شرب السوائل.
  2. فقدان الوزن.
  3. الإصابة بآلام الأطراف، وحصول التهابات في اللثة والأسنان.
  4. زيادة نسبة تعرّض المريض إلى تفاقم الالتهابات والجروح الّتي قد تكون عاديّةً لدى غير المصابين.
  5. تشوش الرؤية
  6. شفاء (التئام) الجروح ببطء
  7. تلوثات (عدوى) متواترة، في: اللثة، الجلد، المهبل او في المثانة البولية.

مرض السكري من النوع 1 قد يصيب الانسان في اية مرحلة من العمر، لكنه يظهر، في الغالب، في سن الطفولة او في سن المراهقة.

اما مرض السكري من النوع 2، فهو الاكثر شيوعا، يمكن ان يظهر في اي سن ويمكن الوقاية منه وتجنبه، غالبا.

الأعراض الاصابه بمرض السكري للأنثى .

  1. التهاب مستمر مصحوب بنوع من الحكّة في الأعضاء التناسليّة.
  2. تزايد نسبة الإجهاض وولادة أطفال مشوّهين.

الأعراض الاصابة بمرض السكري للذكر .

وهذه الأعراض شائعة بين الرّجال، وقد يكون بعضها متوافراً عند الإناث ولكن بنسبة أقل.

  1. فقدان الوزن والنّحول، على الرّغم من أنّ السمنة قد تكون أحد مسبّبات المرض.
  2. خلل واضح في ضغط الدّم؛ لذلك نرى أنّ نسبة كبيرة من مرضى السكّري مصابون بخلل في ضغط الدّم أيضاً.
  3. الإصابة بحالة خطيرة تسمّى بـ(تحمّض الدم التكتوني) التي يسبّبها خلل تمثيل النّظام الغذائي، والّتي قد تؤدّي في حالات نادرة إلى غيبوبة مسبّبة للوفاة، وإلى سرعة التنفّس وعمقه.
  4. وجود رائحة مشابهة لمزيل طلاء الأظافر (الأسيتون) عند المرضى.

لا بدّ من الانتباه و العناية الكافية بأجسادنا بطريقة تمكّننا من تمييز أعراض مرضٍ مهمٍّ كمرض السكّر، وعلى الجميع عدم إهمال أيّ عرض من أعراض السكّر، والاهتمام بإجراء فحوصات دوريّة تساعد على اكتشاف مثل هذه الأمراض و بخاصة فحوصات الدّم.

أعراض السكّر بشكلٍ عام

  1. يعاني مريض السكر من فقدان وخسارة الوزن بشكل كبير.
  2. تصبح حاجة المريض بالسكّر للتبوّل أكثر من السابق؛ فلا يستطيع الاستغناء عن بيت الخلاء لفترة طويلة.
  3. إنّ من يعاني من مرض السكر يقوم بشرب كميّاتٍ كبيرة من الماء، فيصبح الماء رفيقه أينما حلّ.
  4. يتدهور نظر مريض السكّر كثيراً؛ حيث يصعب عليه رؤية الأشياء بوضوح.
  5. يصاب مريض السكر بالعصبيّة الشّديدة وكثرة التوتّر.
  6. إنّ من يصاب بمرض السكّر من الأطفال يشعر كثيراً بعدم التّركيز والتشتّت.
  7. هناك أعراضٌ غريبة يمرّ بها مصاب مريض السكر، وهي شغفه الشّديد، وحبّه لتناول الحلويّات كثيراً، وإن كان من قبل الإصابة ليس من محبي السكريات وليس مدمناً عليها.
  8. تتعرّض المرأة المصابة بمرض السكّر بحكّة قويّة في جهازها التناسلي، تزعجها كثيراً.
  9. إنّ الأطفال المصابون بمرض السكّر يتعرّضون للقيء الشديد الّذي يودي بهم إلى الجفاف الحاد.
  10. من أعراض مرض السكر عند الأطفال إصابتهم بالتشنّجات القويّة التي تضرّ بهم كثيراً

علاجه:

نستطيع تقسيم علاج مرض السكري الى عدة اقسام:

  1. تغييرات في نمط الحياة:
  2. الصحية والملائمة لهذه الفئة من المرضى.
  3. الرياضة البدنية الموصى بها من قبل الاطباء المعالجين
  4. تخفيض الوزن وال BMI والذي من شانه ان يساعد الجسم في التخفيف من مقاومة الانسولين والتي تسبب مرض السكري.

العلاج بواسطة الادوية المتناولة بشكل فموي:

  1. الميتفورمين (Metformin): وهو يعتبر خط علاج اولي خاصة للاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  2. السولفانيل-اوريا (Sulfonylurea): وهو من الادوية التي تساعد على افراز الانسولين في الجسم بواسطة تغييرات في الشحنة الكهربائية لغشاء الخلايا التي تفرز الانسولين.

علاج السكري بواسطة الحقن:

  1. الانسولين: اصبح العلاج بواسطة الانسولين شائعا اكثر في الفترة الاخيرة، رغم رفض العديد من المرضى تقبل العلاج بواسطة حقن بشكل يومي. ينقسم علاج الانسولين الى نوعين:
    • العلاج بواسطة انسولين ذو فعالية طويلة الامد (يومية) (long acting)، وهو عبارة عن حقن يومية توفر للجسم كمية الانسولين الاساسية (basal).
    • العلاج بواسطة انسولين ذو فعالية قصيرة الامد (short acting)، وهو الانسولين الذي يؤخذ مباشرة بعد تناول الوجبات اليومية وعادة ما يتم ملاءمة كمية الاكل لكمية الانسولين قصيرة الامد المتناولة بعده.
  2. البراملينيتيد (Pramlintide) : بشكل عام يعطى بواسطة حقن مرافقة للانسولين.