هل يمكنني الصيام بعد جراحة السمنة ؟

إذا كنت ممن قد خضعوا لإحدى جراحات السمنة مثل تحويل المسار أو تكميم المعدة وتريد صيام رمضان فيجب عليك معرفة بعض التدابير الخاصة لكي تتجنب حدوث أي مخاطر أو مضاعفات صحية أثناء الصيام وذلك تحسباً لأي مضاعفات أو الإصابة بسوء التغذية.

المشاكل التي قد تواجهك أثناء الصيام بعد جراحة السمنة

هناك بعض التحديات التي قد تواجهك أثناء الصيام بعد خضوعك لإحدى جراحات السمنة ونذكرهم كالتالي:

الإصابة بالجفاف:

ينصح بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من السوائل يوميا بعد جراحة السمنة لكي يتم الحفاظ على ترطيب الجسم ومنع الإصابة بالإمساك، وعند الصيام يقل تناول السوائل مما قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.

تغير سلوكيات الأكل:

من المعروف أن المرضى الذين يخضعون لجراحات السمنة غالبا ما يقومون بتناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم, بالإضافة إلى تناولهم الطعام بشكل بطئ والحرص على المضغ بشكل جيد, وقد يؤدي الصيام لفترة طويلة إلى الرغبة الملحة في تناول كميات كبيرة من الطعام أثناء الإفطار بالإضافة إلى تناول الطعام بسرعة نتيجة الشعور بالجوع بعد الصيام، وهو ما قد يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة والغثيان.

نقص المعادن والفيتامينات:

غالبا ما يُنصح الأشخاص الذين خضعوا لجراحات السمنة بضرورة تناول الفيتامينات والمعادن بانتظام على مدار اليوم وقد يقل معدل تناول هذه الفيتامينات مع الصيام نظرًا لضيق الوقت مما قد يسبب نقص في بعض الفيتامينات والمعادن.

نقص السكر في الدم:

قد يتسبب الصيام لفترات طويلة في حدوث نقص في سكر الدم لذلك عليك قياس السكر كل ساعتين إذا كنت مصاب بداء السكري أثناء الصيام.

متلازمة الإغراق:

قد يتسبب نمط الصيام المقيد للطعام والإفراط في تناول السكريات والحلويات إلى إصابة الأشخاص الذين خضعوا لعمليات السمنة بمتلازمة الإغراق.

 

اقرأ أيضاً : التغذية بعد عمليات جراحة السمنة

 

نصائح لمرضى جراحة السمنة أثناء صيام رمضان

  • عليك البدء بالسوائل مثل الحساء أو الماء أثناء الإفطار ثم الانتظار قليلا لكي تهيئ جسمك لاستقبال الطعام الرئيسي، وخاصة أن البدء بالماء سيساعدك على تجنب حدوث الجفاف الذي قد يصاحبك أثناء الصيام.
  • يجب أن تكون وجبة الإفطار متنوعة بحيث تشتمل على البروتين والكربوهيدرات التي يسهل هضمها بالإضافة إلى الخضروات بحيث يكون نصف طبقك ممتلئ بالبروتين وتقسيم النص الآخر بالتساوي ما بين الكربوهيدرات والخضروات، وينصح بأن تبدأ طعامك بالبروتين ثم الخضروات وبعد ذلك يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • يجب الحرص على تجنب النوم بعد تناول الطعام مباشرة لكي يتم تجنب حدوث أي مضاعفات صحية مثل الغثيان أو ارتجاع المرئ.
  • ابدأ إفطارك بالماء واحرص على شرب ما لا يقل عن لترين من الماء.
  • عليك الحرص على مضغ الطعام ببطء والتوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع.
  • يُنصح بتناول السحور في وقت متأخر بقدر الإمكان حتى لا تصاب بنقص سكر الدم بسبب الصيام لفترات طويلة.
  • يُنصح بممارسة التمارين الرياضية بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين ويمكنك تناول سناكس بعد ممارسة الرياضة.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية والمعجنات مع تقليل تناول الحلويات.
  • احرص على تناول الفيتامينات بانتظام.
  • يُنصح بعدم القيام بأعمال شاقة أو الخروج في الشمس أثناء الصيام.
  • احرص على تجنب شرب المشروبات الغازية أو التي تحتوي على سكريات.

 

 

المراجع: