٧ من أهم فوائد فيتامين د للجسم

يعد فيتامين د المعروف باسم “فيتامين أشعة الشمس” من أهم الفيتامينات لصحة أجسامنا، حيث يتم تصنيعه طبيعيًا من قبل الجسم عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية، وقد يحدث نقص في هذا الفيتامين بسبب العديد من المشاكل مثل سوء التغذية أو الامتصاص أو قلة التعرض لأشعة الشمس.

ما هو فيتامين د ؟

على الرغم من أن فيتامين د تم تصنيفه على أنه عنصر غذائي أساسي، إلا أنه هرمون يمكن إنتاجه داخل الجسم، ويتم إطلاق اسم “فيتامين أشعة الشمس” على هذا الفيتامين لأنه يمكن إنتاجه من خلال تعرض الجلد لأشعة الشمس حيث يتم إنتاجه بفعل امتصاص الأشعة فوق البنفسجية. يتميز هذا الفيتامين أيضًا بقدرته على الحفاظ على صحة العظام حيث يعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الجسم بالإضافة إلى أنه يعمل تنظيم حركة المعادن داخل وخارج الهيكل العظمي مما يزيد من قوة العظام. يمكن أن يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى الإصابة بالعديد من المشاكل مثل الكساح.

مصادر فيتامين د

يمكن الحصول على هذا الفيتامين بنسبة 90 % من أشعة الشمس عند تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية، كما أنه يمكنك الحصول على نسبة قليلة من فيتامين د من خلال تناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الزيتية كالسردين والسلمون بالإضافة إلى اللحوم الحمراء وصفار البيض. يعد التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية في ضوء الشمس الطريقة الأكثر فاعلية لكي يحصل الجسم على كمية أعلى من فيتامين د. يُنتج فيتامين (د) في ضوء الشمس المباشر أكثر منه في الظل أو في يوم غائم.

أهمية فيتامين د للجسم

يمتلك فيتامين د دورًا فعالًا في الحفاظ على صحة الجسم، وتتمثل أهميته في التالي:

  • حماية صحة العظام

يمكن أن يساعد هذا الفيتامين على حماية صحة العظام والأسنان لأنه يعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم مما يعزز من قوة العظام وتقليل معدل الكسور أو الإصابة بهشاشة العظام.

  • دعم الجهاز المناعي

يمكن أن يساهم في دعم الجهاز المناعي وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

  • منع تساقط الشعر

يمكن أن يساعد فيتامين د على منع تساقط الشعر وزيادة نموه، فقد وجدت بعض الأبحاث أن هناك علاقة ما بين نقص هذا الفيتامين وتساقط الشعر، ولذلك تبرز أهمية فيتامين د في الحفاظ على الشعر من التساقط والعمل على نموه وإصلاحه من التلف.

  • مد الجسم بالطاقة

لقد أثبتت الأبحاث أن نقص هذا الفيتامين قد يؤدي إلى الشعور بالتعب الذي يؤثر بالسلب على نوعية الحياة، كما أن تحسين مستويات فيتامين د في الجسم عن طريق المكملات أو التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يساعدك في التغلب على هذا التعب، حيث يعمل فيتامين د على تنظيم تخليق السيروتونين في الدماغ مما يساعم في تحسين الحالة المزاجية والجسدية.

  • تحسين نوعية النوم

يمكن أن يساعد هذا الفيتامين أيضًا على تحسين كفاءة النوم وجودته لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم.

  • يساعد على إنقاص الوزن

لقد أثبتت الدراسات أن نسبة الدهون في الجسم مرتبطة ارتباطا عكسيا بمستويات فيتامين د، حيث وجدوا أن هناك علاقة ما بين السمنة ونقص فيتامين د، وقد أفادت بعض الأبحاث أنه يمكن إنقاص الوزن عن طريق تظبيط مستويات فيتامين د إذا كان بها نقص.

  • الحماية من السرطان

قد يلعب فيتامين د دورًا في الحماية من السرطان خاصة سرطان القولون والمستقيم.

 

المصادر: